السبت، 30 يونيو، 2012

القسم الثالث للرئيس محمد مرسي أمام جامعة القاهرة



يسمح بنقل أو استخدام المواد المنشورة بشرط ذكر المصدرأي نوع من التعدي يعرض صاحبه للمسائلة القانونية

الرئيس محمد مرسي يؤدي اليمين أمام المحكمة الدستورية



يسمح بنقل أو استخدام المواد المنشورة بشرط ذكر المصدرأي نوع من التعدي يعرض صاحبه للمسائلة القانونية

المجلس العسكرى: تسليم السلطة سيكون قبل 30 يونيو.. 13- 13- 2013



يسمح بنقل أو استخدام المواد المنشورة بشرط ذكر المصدرأي نوع من التعدي يعرض صاحبه للمسائلة القانونية

اللواء ممدوح شاهين يؤكد على تسليم السلطة فى 30 يونيو.. مقالش سنة كام؟



يسمح بنقل أو استخدام المواد المنشورة بشرط ذكر المصدرأي نوع من التعدي يعرض صاحبه للمسائلة القانونية

الخميس، 28 يونيو، 2012

الحقيقة الكاملة في أزمة جامعة النيل ومحاولات السطو عليها من أحمد زويل





في تحد سافر لأحكام القضاء يمتنع مشروع زويل المزعوم عن تنفيذ الحكم الصادر لصالح جامعة النيل[1]، ويعلنون انهم "لن يسمحوا لطلاب جامعة النيل بدخول المباني تحت أي ظرف من الظروف"!

تسعى جامعة زويل المزعومة لوضعنا ووضع الحكومة أمام الأمر الواقع بإعلان قبول طلاب بالرغم من أن الجامعة ما زالت وهمية، لاوجود لها في وزارة التعليم العالي ولا تملك تراخيص تسمح بقبول الطلبة، ولم تعتمد مناهجها الدراسية بعد. أما الأهم، جامعة زويل لا مقر لها في ظل حكم الإدارية العليا النهائي بأحقية جامعة النيل في كامل مبانيها[1]، والتي تابعنا بناءها على مدار 4 سنوات وجهزت بأموال تبرعات جامعة النيل[2] قبل أن يستولى عليها الدكتور أحمد زويل نتيجة قرارات غير قانونية صدرت في عهد الفريق شفيق وما تلاه من تخبط وتعاقب الحكومات[3].
خرج علينا الدكتور زويل في الإعلام مدعيا أن جامعة النيل وطلابها لم يدخلوا الحرم الجامعي أبدا، بالرغم من أن من يسمي نفسه رئيس جامعة زويل قد زار جامعة النيل في مقرها الذي يحتله الآن زويل عام 2010![4]
قال لنا زويل عندما ترجيناه أن يسمح للطلاب والباحثين باستعمال المعامل المجهزة خصيصا لاحتياجاتهم ان ذلك سيكون صعبا، وأن الخطأ هو خطأ من أدخلنا جامعة بلا مقر، كما لم ينس أن يؤكد أن الإعلام لن ينفعنا![5]
دخلنا جامعة النيل وكان لها حرم جامعي بالشيخ زايد وها قد استردت جامعة النيل مقرها بالقانون واليوم يريد زويل أن يقبل طلابا دون أن يكون لمشروعه مقر! يتمادى في خداع طلابه بنشر أوراق قانونية أقل ما يقال عنها أنها مضحكة، كلها تم عرضها على القضاء وقد حكم لصالح جامعة النيل ورفض كل الطعون عليه.
أخيرا نؤكد احتلال زويل لأرض ومباني جامعة النيل حاليا لا سند له من قانون أو أخلاق. استهتار بمستقبل مئات الطلاب، تلاعب بأحلام الصغار، وخداع للرأي العام. لن نقف متفرجين على هذه المهزلة بعد الآن.
لقد اقترب بدء العام الدراسي وما زال طلاب جامعة النيل خارج الحرم الجامعي حتى اليوم! حان وقت تصعيد حقيقي حتى تتخذ الدولة اللازم وتتحمل مسئوليتها في التصدي لبلطجة كيان زويل بتصريحات علنية تتحدى القانون. نمهل كل المسئولين عن الأزمة 5 أيام قبل التصعيد، وإلا فموعدنا 9/9 بمباني جامعة النيل. انشر وشارك.
مراجع:

[1] حكم الإدارية العليا النهائي لصالح جامعة النيل بأحقيتها في كل أرضها ومبانيها (نص الحكم بآخر صفحة) https://docs.google.com/file/d/0B9FJus2zsRhtS0l1X0tQUXd2SFE/edit?pli=1

[2] صور تثبت أن مقر جامعة النيل بالشيخ زايد والذى بدء بناؤه فى 2008 ليكون مقر للجامعة وتحت إشراف الأساتذة والعاملين بالجامعة، وقد قامت الجامعة باستخدام هذا المقر فعليا منذ اكتماله فى مارس 2010 http://nileu.blogspot.com/2012/04/timeline-of-nile-universitys-campus-in.html

[3] قرار أحمد شفيق الذي أحيا مشروع زويل http://www.youtube.com/watch?feature=player_embedded&v=42v0YYHvfTs

[4] رئيس جامعة زويل فى زيارة لمقر جامعة النيل بالشيخ زايد عام 2010 http://nileu.blogspot.com/2012/08/2010.html

[5] زويل لطلاب جامعة النيل http://www.youtube.com/watch?v=dNtFn3XrHco



انت مش فاهم القصة؟
تعال نحكي القصة من الأول:




Nile University: Lies Vs. Truth

دأب الدكتور أحمد زويل على نشر المغالطات في وسائل الإعلام ليدافع عن موقفه في الاستحواذ على أرض و مباني جامعة النيل دون حق و من ثم عملياً قيامه بتدمير جامعة النيل أول جامعة بحثية في مصر ليقيم مشروعه الخاص المسمى باسمه و من هذه المغالطات: 
  1.  أنه كان لا يعلم بتخصيص مباني جامعة النيل له حتى شهر مايو 2011.
  2.    أن الحكومة المصريه خصصت له المباني بعد أن تنازل مجلس أمناء جامعة النيل طواعية عنها.
  3.     أن جامعة النيل جامعة خاصة في حين أن مشروعه مشروع قومي غير هادف للربح.
  4.    أن جامعة النيل لم تدخل أبدا مبانيها و لم تستخدمها و من ثم فالجامعة من الممكن أن تكمل عملها في مكان آخر.
  5.   أنه قد استطاع أن يجلب الكثير من كبار العلماء المصريين في الخارج  ليعملوا معه و أنه لولا مشروعه لما عادوا أبداً لمصر.
  6.     أنه حاول مساعدة الجامعة و لكن هي الجامعة التي ترفض. 
و أيضاً الكثير و الكثير من المغالطات.:سلسلة الفيديوهات التالية تم جمعها لإظهار الحقائق


Dr. Ahmed Zewail has been propagating many misconceptions in the media to defend his position regarding the acquisition of Nile University's campus for his project with no right, and thus effectively destroying Egypt’s first research university in favor of his own project, named after him! Some of these misconceptions are:
  1.  That he was not aware of the government allocating the Nile University buildings to him until May 2011. 
  2. That the Egyptian government has allocated the buildings to him after the Nile University board of trustees voluntarily gave them away to the government. 
  3. That Nile University is a private university whereas his project is a national not-for-profit project. 
  4. That Nile University never had access to its campus and thus is free to carry on with its business elsewhere.
  5. That he has attracted top Egyptian scientists from abroad to work for his project who would have never come back to Egypt except for him. 
  6. That he has offered to help Nile University and it is the University that is refusing 
And many, many, more misconceptions. The following set of videos tell the truth:



Student Videos:
1- Nile University| The Truth - Part 1 جامعة النيل | الحقيقة - جزء  


Dr. Zewail states in an interview with YousriFouda that Nile University is a private university whereas his project is a not-for-profit one. He also states that Nile University never had access to its buildings.

The response of the Nile University President and other people is from an interview with Hafez Almarazy, Nile University's president, Dr. Tarek Khalil, explains that Nile University is totally not-for-profit, established by a not-for-profit organization and is thus legally; public money and that it was the government that established it as a national project as part of the ministry of information technology and communication national strategy. This is confirmed by the ex- minister for higher education, Dr. Moataz Khorshed.

Dr. Khalil also explains that he, as the sole legal representative of the university, never signed away any rights to the campus, and that all the government decisions are illegal and are contested in the court of law.

The video also shows pictures of Nile University operations from inside its buildings and that it had fully moved into the campus by January 2011

جامعة خاصة في حين أن مشروعه غير هادف للربح و قال أيضاً أن جامعة النيل لم تدخل أبدا مبانيها.

الرد يأتي من حوار رئيس جامعة النيل و أفراد آخرين في برنامج حافظ المرازي حيث يشرح رئيس الجامعة الدكتور طارق خليل أن جامعة النيل غير هادفة تماما للربح و تملكها مؤسسة ذات نفع عام أي ملك للشعب و أن الحكومة هي من أنشأتها كمشروع قوني حسب خطة وزارة الاتصالات  يؤكد هذا الكلام وزير التعليم العالي السابق د معتز خورشيد

ثم يؤكد د خليل أنه كالممثل القانوني الوحيد للجامعة لم يتنازل عن أي حقوق للجامعة و أن قرارات الحكوم كلهاغير قانونية و أنها مطعون فيها أمام القضاء.

و يأتي أيضا الرد على عدم دخول المباني بعرض صور للجامعة في داخل المباني و التأكيد أنها انتقلت لعلمها هناك في يناير 2011 

2- Nile University| The Truth - Part 2 جامعة النيل | الحقيقة - جزء - Yehia Ismail 


In an interview with Mona El-Shazly, Dr. Zewail insists that he had managed to repatriate a number of Egyptian scientists to help in his project. He mentions Dr. Yehea Ismail several times and Dr. Ismail makes a statement confirming this fact stating that he met Zewail in the USA and they decided that Dr. Ismail should come back so they can work together.

What neither Zewail or Ismail mention is that Dr. Yehea Ismail had been working for Nile University since 2008 till summer of 2011, and was with the university during the start of the crisis and has demonstrated with the students and had appeared on various interviews (including with Mona El-Shazly herself) requesting the government return the campus to the university, all as a Nile University Professor). The video thus shows the footage of Ismail in his previous life.

في حوار مع منى الشاذلي يقول د زويل أنه نجح في استقطاب الكثير من العلماء المصريين من الخارج و يذكر اسم الدكتور يحيى اسماعيل عدة مرات بل ويظهر الدكتور يحيى اسماعيل نفسه في الفيديو ليؤكد أنه قابل الدكتور زويل في أمريكا و قررا معا أن يعود يحيى لمصر ليعملا سويا


و لا يذكر أيا من د. زويل أو د. اسماعيل أن الدكتور يحيى اسماعيل كان يعمل في جامعة النيل منذ 2008 حتى صيف 2011  وكان يعمل في الجامعة وقت بداية الأزمة و قد شارك في الوقفات الاحتجاجية مع طلبة الجامعة بل و ظهر في عدة برامج تليفزيونية (بما فيها مع منى الشاذلي نفسها) يطالب بعودة مبانيها كأستاذ في جامعة النيل ويعرض الفيديو المقاطع التي ظهر فيه اسماعيل في حياته السابقة.


A brief about Nile University's problem by a student

 

Five minute short video overview of Nile University problem footage from different programs.
فيديو يجمع مجموعة من التسجيلات يشرح مشكلة الجامعة 

Wael Abbas' interview with students, researchers and professors of Nile University:




Ahmed Shafik's video regarding his decision of taking over Nile University's buildings: 




This Video (18 February 2011, five days after Mubarak stepped down) shows press conference for prime minister General Ahmed Shafikafter a meeting with Dr. Zewail. He categorically stated that his government has decided to withdraw the buildings from Nile University and “reviving what is known as Zewail project”

Shafik did not say that anybody returned building voluntarily, but rather said categorically that it is a government decision.

Moreover he said that he will revive the Zewail project. This was 3 months before May, the date that Dr. Zewail claims was the first time he knew about the land allocation to him.

Also between February and May there were various communications between Nile University, Zewail and the Government about the issue, and there are many other videos to prove this.

هذا الفيديو (يوم 18 فبراير 2011 أي 5 أيام بعد تنحي مبارك) يظهر مؤتمر صحفي للفريق أحمد شفيق رئيس الوزراء بعد اجتماعه بدكتور زويل و قيه يقول شفيق صراحة أن الحكومة قررت سحب مباني جامعة النيل و "أحياء ما يعرف باسم مشروع زويل"

شفيق لم يقل أن أحداً أعاد المباني أو تنازل عنها بل قال صراحة "قررنا" أي أنه قرار الحكومة.

و أيضا قال أن الحكومة ستحيي ما يعرف باسم مشروع زويل. و كان هذا في فبراير أي 3 أشهر قبل شهر مايو أو التاريخ الذي يقول الدكتور زويل أنه سمع فيع لأول مرة عن تخصيص أراض له.




و نؤكد أنه ما بين فبراير كانت هناك الكثير من الحوارات بين جامعة النيل و الحكومة و د. زويل نفسه عن الموضوع و هناك فيديوهات أخرى تثبت هذا.
Reem Maguid talking about Nile University:








Dr. Zewail has said several times that Nile University can carry on operating from the Smart Village temporary building and does not need the campus buildings that have been allocated to him !!

In an interview with ReemMagued, Dr. Mohamed Abdel-Mottaleb and student Mariam Ibrahim explain the reality about the problems the university is facing due to Zewail’s acquisition of their lab facilities and that they now have to go use the facilities at other universities.

The minister of higher education in a phone-in says again “Nile University was created to remain”, a vague statement he keeps on saying but offers no real solution to the problem or how he and his government can help the university.
دأب الدكتور زويل على القول أن جامعة النيل ممكن أن تستمر في مبانيه المؤقتة في القرية الذكية و لا حاجة لها بمباني الشيخ زايد التي خصصت له !! 

في برنامج ريم ماجد د محمد عبد المطلب و مريم ابراهيم الطالبة في جامهة النيل يشرحا حقيقة مشكلة جامعة النيل و يشددا على مشكلة سلب معاملها منها و تأثيرها على العملية التعليمية و البحثية و أن الطلبة يذهبون الى جامعات أخرى ليستعملوا معاملها 

ووزير التعليم العالي في مداخلة تليفونية مع ريم ماجد يقول مجددا "جامعة النيل وجدت لتبقى" عبارة مبهمة دأب على قولها و لكن لا يشرح كيف يمكن أن يساعدها هو أو حكومته
Bassem Yousf's show on Nile University:




Bassem Youssef satirically introduces his coverage about the Nile University issue by saying:
“Unfortunately, months after destroying the essential infrastructure at Nile University we have discovered that it is still surviving …. still continuing in its shameful mission of educating students and conducting scientific research …. the objective of our report today is to completely demolish the university and to destroy the future of the students, researchers and returning scientists – the ones we brought to Egypt only to ask to go back abroad again – and to destroy any hope in improving education”

يقدم باسم يوسف برنامجه عن جامعة النيل ساخراً من ما وصل اليه وضعها: "للأسف بعد شهور من تدمير البنية التحتية الاساسية لجامعة النيل احنا اكتشفنا إن جامعة النيل لا زالت صامدة .... مازالت هذه الجامعة مستمرة في مهمتها المشينة في تعليم الطلبة و إجراء الابحاث .... تقريرنا اليوم هدفه القضاء تماماً على جامعة النيل و القضاء على مستقبل الطلبة و الباحثين و الطيور المهاجرة اللي احنا جبناهم عشان نرجعهم تاني و أي أمل في النهوض بالتعليم"
Essily's show about Nile University:






Dr. Zewails word to Nile University's undergrads. when he visited  the university last year:





This video taken by the students during Dr. Zewail's visit to Nile University in late May 2011. Dr. Zewail says that he will not allow students to hold up banners against him. He tells them that talking to the media will do them no good.

When challenged by the students that they need to access their buildings because they have no lab facilities, his response was that it is the fault of whoever admitted them to a university with no facilities (forgetting that when they were admitted into the university it had the facilities, and that he who now has those facilities).He then asks them to study hard otherwise he will not let them into Zewail City.

Interesting things is that the banners were not against Zewail but against the government decisions, but it seems Zewail either had a guilty feeling and though they were against him or alternatively really believed that he was part of the government that took these decisions.


هذا الفيديو صوره الطلبة أثناء زيارة الدكتور زويل لجامعة النيل فيآخر مايو 2011 و فيه زويل يقول للطلبة أن لن يسمح لهم بحمل لافتات ضده و أن اللجوء للإعلام لن ينفعهم.

و عندما قال  له الطلبة أنهم يريدون فقط الدخول لمعمالهم كان رده أن الخطأ على من أدخلهم جامعة بدون معامل (متناسيا أن عند دخولهم الجامعة كان بها معامل و أنه هو من استحوذ على هذه المعامل) و بعدها قال لهم أن يجدوا في دراستهم و إلا فلن يستطيعوا أن يدخلوا مدينة زويل.

المثير للدهشة أن اللافتات لم تكن ضد زويل في هذا اليوم بل ضد الحكومة و قراراتها و لكن يبدوا أن شعوره بالذنب صور له أنها ضده أو أنهفعلاً قد تصور أنه جزء من الحكومة التي أتخذت القرارات


A summary of the university's problem:



Five minute short video overview of Nile University problem footage from different programs.

فيديو يجمع مجموعة من التسجيلات يشرح مشكلة الجامعة




Dr. Zewail insists that he was promised land for his project in 2000, and that he laid a corner stone. He has no documentation of such allocation and nothing to show but a picture of him showing him a desert with some ministers laying the corner stone.
The next picture shows a schematic where Nile University campus is and where the old corner stone
was, totally outside the Nile University campus.

يصر الدكتور زويل أنه كان تم وعده بأرض لمشروعه في عام 2000. و لكن لا توجد معه وثائق تثبت تخصيص أراض له غير صورة وحيدة له في صحراء و معه مجموعة من الوزراء.

و يظهر الشكل المرفق حدود جامعة النيل و أن موقع حجر أساس جامعته خارجها


What is extremely saddening – and unfortunately also against academic integrity – is that Dr. Zewail uses the Nile University buildings to boast in media, as if he is the one who put the effort in designing and constructing them over the years, very coldly neglecting NU’s staff and professors’ efforts over the year in designing and supervising the construction of the buildings to fit the requirements of their research – not his.

What is more amazing is what appears in these two photos. The first shows Zewail inaugurating the buildings with Essam Sharaf, Egyptian Prime Minister, in October. Both Zewail and Sharaf are standing inform of a scale model of what both claim is of the Zewail City. Zewail had never seen the scale model before, which was up to the night before this picture at the Nile University temporary building at the Smart Village. The scale model disappeared, mysteriously, that night!!
The second photo shows that the same scale model at the Nile University temporary building a couple of years earlier with Sir Magdy Yacoub, Egyptian-British Surgeon during his visit to the University. Nile University professors and staff were explaining to Yacoub the future plans of the university.
المثير للحزن – وللأسف أيضا ضد النزاهة العلمية - أن الدكتور زويل يخرج علينا في الإعلام متباهيا مباني جامعة النيل كأنه هو من بناها و بذل الجهد في تصميمها عبر السنين  ناكرا ببرود شديد مجهود عاملي و اساتذة جامعة النيل تصميم المباني و الشراف على بنائها لتلبي احتياجات ابحاثهم هم و ليست ابحاثه.

و الأدهى ما يظهر في هاتان الصورتانفي الأولى في شهر أكتوبر 2011 يظهر زويل مع رئيس الوزراء عصام شرف أمام ما يدعيا معا أنه ماكيت لمشروع زويل. للأسف د. زويل لم يكن قد رأى هذا الماكيت قبل تلك اللحظة حيث كان في مبنى جامعة النيل المؤقت بالقرية الذكية حتى الليلة السابقة لهذه الصورة و قد أختفى منها بطريقة غامضة.

 في الصورة الأخرى يظهر نفس الماكيت في مباني جامعة النيل المؤقتة قبل سنتين في 2009 أثناء زيارة الجراح المصري البريطاني السير مجدي يعقوب للجامعة حيث وقف الاساتذة و العاملون يشرحون على الماكيت خطة الجامعة المستقبلية.



The Following are 3 links to posts from different blogs concerning Nile University's problem:
هذة روابط من 3 مدونات يتحدثون عن مشكلة جامعة النيل:

1- Egyptian Chronicles: Nile University and Zewail City of Science , the same old Egyptian problem http://bit.ly/I4CkRd

2- Egypt: Country’s First Research University At Risk · Global Voices http://bit.ly/HUGxHA

3- Timeline of Nile University's Campus in Sheikh Zayed http://bit.ly/I4COGS



تدوينة:
نانسي مصطفى

يسمح بنقل أو استخدام المواد المنشورة بشرط ذكر المصدر أي نوع من التعدي يعرض صاحبه للمسائلة القانونية

برومو برنامج "سلمية" تقديم سلمى الدالي "الصديقة" و"الريسة"



يسمح بنقل أو استخدام المواد المنشورة بشرط ذكر المصدرأي نوع من التعدي يعرض صاحبه للمسائلة القانونية

الدكتور محمد مرسى يعد بحل مشكلة جامعة النيل



يسمح بنقل أو استخدام المواد المنشورة بشرط ذكر المصدرأي نوع من التعدي يعرض صاحبه للمسائلة القانونية

الأربعاء، 27 يونيو، 2012

صافي ناز كاظم تفتح النار على أحمد زويل



يسمح بنقل أو استخدام المواد المنشورة بشرط ذكر المصدرأي نوع من التعدي يعرض صاحبه للمسائلة القانونية

احمد زويل لكى لا ننخدع



يسمح بنقل أو استخدام المواد المنشورة بشرط ذكر المصدرأي نوع من التعدي يعرض صاحبه للمسائلة القانونية

قرار أحمد شفيق بنقل أصول جامعة النيل



يسمح بنقل أو استخدام المواد المنشورة بشرط ذكر المصدرأي نوع من التعدي يعرض صاحبه للمسائلة القانونية

مشادة جديدة فى بين الغريانى واللواء جاهين وعصام سلطان فى الجمعية التاسيسية



يسمح بنقل أو استخدام المواد المنشورة بشرط ذكر المصدرأي نوع من التعدي يعرض صاحبه للمسائلة القانونية

شاهين للغرياني: لا يمكن أن نختلف سوياً لأنك أستاذ لنا



يسمح بنقل أو استخدام المواد المنشورة بشرط ذكر المصدرأي نوع من التعدي يعرض صاحبه للمسائلة القانونية

ممدوح شاهين في اشتباك "لفظي" مع المستشار حسام الغرياني



يسمح بنقل أو استخدام المواد المنشورة بشرط ذكر المصدرأي نوع من التعدي يعرض صاحبه للمسائلة القانونية

الثلاثاء، 26 يونيو، 2012

Tahrir Square reacts to Morsi's victory رد فعل ميدان التحرير على فوز مرسي. لقطات نادرة



يسمح بنقل أو استخدام المواد المنشورة بشرط ذكر المصدرأي نوع من التعدي يعرض صاحبه للمسائلة القانونية

مواطنة تمزق ملابسها عقب خسارة شفيق



يسمح بنقل أو استخدام المواد المنشورة بشرط ذكر المصدرأي نوع من التعدي يعرض صاحبه للمسائلة القانونية

سيد على ينضم لأنصار شفيق بتظاهرات المنصة



يسمح بنقل أو استخدام المواد المنشورة بشرط ذكر المصدرأي نوع من التعدي يعرض صاحبه للمسائلة القانونية

صباحك يامصر نشرة أخبار الصباح ليوم 26 6 2012



يسمح بنقل أو استخدام المواد المنشورة بشرط ذكر المصدرأي نوع من التعدي يعرض صاحبه للمسائلة القانونية

الاثنين، 25 يونيو، 2012

المصالحة الوطنية على واحدة ونص




لم يكد يعلن الدكتور محمد مرسي رئيسا حتى نسي الجميع جرائما ارتكبت في حقه من أشخاص وجماعات يفترض بهم أن كانو مشاركين أو شهودا في عملية انتخابية يردد كثيرون حاليا أنها نزيهة.
البعض يدعو إلى التصالح وأخرون يدعون إلى تناسي الماضي، وأظن هذا أمرا صحيا لكن بعض ما قيل لا يمكن نسيانه لأنه يندرج تحت بند الجرائم التي يعاقب عليها القانون والتي لا تسقط بالتقادم.
الليلة وزعت وكالة الأنباء الرسمية "أ ش أ"، التي فضحت نفسها ومصر كلها مؤخرا بخبر وفاة مبارك الكاذب، وزعت الوكالة خبرا مقتضبا جدا حول تهنئة المرشح الخاسر أحمد شفيق للرئيس المنتخب محمد مرسي.. لكن هل يعني هذا أن يتصالح مرسي مع شفيق الذي سخر منه على مدار شهر كامل؟ ربما يتسامح مرسي في سخرية شفيق من شخصه، لكن كيف يمكن التصالح في اتهامه لجماعة الإخوان المسلمين علنا ببيع قناة السويس لقطر؟






أو اتهام شفيق للجماعة التي كان ينتمي إليها منافسه وقتها بأنها المسئولة عن موقعة الجمل التي لا يمكن أبدا نفي علاقة شفيق شخصيا بها إن لم يكن تورطه فيها؟.





ما علينا.. لنتصالح مع شفيق في هجومه على مرسي وعلى الإخوان المسلمين.. لكن كيف يتم التصالح في قضايا جنائية وإهدار مال عام؟ كيف لا يتم فتح ملفات فساد شفيق والتحقيق في البلاغات المقدمة ضده إلى النائب العام والتي تم تبريدها لمدة عام كامل؟.

مثال أخر لا أعرف كيف يمكن التصالح معه...
قبل أسبوعين فقط وزع كيان مجهول يسمي نفسه اتحاد المصريين في أوروبا بيانا ساخنا أعلن فيه دعمه وتأييده للمرشح أحمد شفيق في انتخابات الرئاسة ووجه فيه الكثير من الإتهامات للمرشح المنافس الدكتور محمد مرسي وجماعة الإخوان المسلمين بعضها يعاقب عليه القانون.


نص البيان:


اتحاد المصريين في اوروبا يعلن تأييده رسميا للفريق احمد شفيق رئيسا لمصر ..ويلوح بالطعن في شرعية الانتخابات الرئاسية في حال تطبيق قانون العزل
لندن –  اتحاد المصريين في اوروبا:
عقد اتحاد المصريين في اوروبا اجتماعه الاسبوعي أمس الأول برئاسة الدكتور عصام عبد الصمد رئيس الاتحاد. وبعد دراسة ومناقشة الموضوعات المطروحة على جدول الأعمال،أصدر الاتحاد عدة قرارات من بينها الموافقة باغلبية الأصوات على تأييد المرشح الرئاسي الفريق احمد شفيق الذي يمثل التيار الليبرالي المدني. والتلويح بالطعن في صحة الانتخابات في حال تعرض الفريق شفيق للعزل السياسي في جلسة المحكمة الدستورية المقرر عقدها في الرابع عشر من الشهر الجاري ،بعد خمسة ايام انتهاء المصريين في الخارج من الادلاء باصواتهم.
وفي مستهل الاجتماع استعرض الدكتور عصام عبد الصمد مع مجلس الادارة أهم تطورات المشهد السياسي في مصر التي تمر باصعب مرحلة في تاريخها.
يقول الدكتور مصطفى الدسوقي المستشار الصحفي لاتحاد المصريين "طالب المجتمعون بتكثيف الجهود وتجديد الالتزام لبقاء مصر دولة ليبرالية مدنية تعبر عن ارادة الشعب بكافة طوائفه وفئاته وتوجهاته. وحذر المجلس من انتقال السلطة في مصر الى تيار ديني يتبع فئة واحدة ومرجعية لاتمثل اكثر من 5 في المائة من الشعب سيؤدي الى التميز والتعصب وتفاقم المشكلات السياسية والعقائدية والاجتماعية والاقتصادية .وينذر برنامج المرشح محمد مرسي بامور لايحمد عقباها ليس على فئة بعينها بل على مصر كلها وعلى مكتسبات الثورة ومن اهمها الحرية والديمقراطية ،اضافة الى ثقافة الاخوان الواضحة في اقصاء المخالف وتهميش الاقليات .
ودعا مجلس ادارة اتحاد المصريين في اوروبا عقلاء الشعب المصري في الداخل والخارج وكافة القوى السياسية الى التكاتف من اجل المحافظة على بقاء التيار الليبرالي في مصر والادلاء باصواتهم للمرشح الليبرالي احمد شفيق للعبور بمصر الى بر الامان.
واضاف مجلس ادارة اتحاد المصريين في اوروبا " ان فوز التيار الديني أو حكم الجمعات بالانتخابات الرئاسية هو مصدر قلق عالمي بعد سيطرة التيار الديني الاخواني على مجلسي الشعب والشورى والمجالس المحلية والنقابات" والذي يسعى كذلك للسيطرة 


على رئاسة وعمادة الجامعات ورئاسة تحرير الصحف المصرية ومنابر الاعلام وسيعني فوز المرشح محمد مرسي بالرئاسة القضاء على التيار الليبرالي في مصر  من ديمقراطية وتعددية وانتقال حر لرئيس منتخب بعيدا عن توجهات مرجعية او ارشادية.
 وناشد اتحاد المصريين عامة الشعب المصري بالاخذ بعين الاعتبار الوضع الراهن للاقتصاد الذي لا ينفصل عن الوضع السياسي ويحتاج الى رئيس ذو خبرة وحنكة سياسية خلال المرحلة الانتقالية الحرجة ليواجه تحديات الثورة ومطالب الشعب كافة دون اقصاء أو تجاهل فئة دون اخرى واعادة روح الثقة للامن بعد عودة الجيش الى موقعه الطبيعي حاميا لتراب الوطن ومدافعا عن سيادته.ويشهد تاريخ الفريق احمد شفيق تميزه بالانضباط والحزم والحيادية والحنكة السياسية والنزاهة والخبرة الدولية وبعلاقاته المتميزة مع العالم العربي.واكد مجلس ادارة اتحاد المصريين في انه يثق في قدرات الفريق شفيق في المحافظة على مكاسب الثورة وبقاء مصر دولة مدنية واستعادة مكانتها الدولية وتحيقيق مطالب الشعب من عدل وامن وتنمية في كافة المجالات والاستفادة من الطاقات المصرية في الداخل والخارج لبناء مصر الديمقراطية والحرية.
ومع اقتراب موعد جلسة المحكمة الدستورية لنظر الطعن المحال اليها من لجنة الانتخابات الرئاسية على القانون المعروف بقانون العزل السساسي ,يؤكد اتحاد المصريين في اوروبا في بانه يثق في عدالة وقدسية المحكمة الدستورية التي سبق لها انصاف المغتربين بمنحهم حقهم الدستوري في الادلاء باصواتهم من الخارج في الدعوى التي اقامها اتحاد المصريين قبل نحو عام .
واضاف المجلس " ولكن في حال تعرض الفريق احمد شفيق للعزل السياسي بعد انتهاء المصريين في الخارج من الادلاء باصواتهم فان اتحاد المصريين في اوروبا سيطعن في صحة الوضع القانوني للانتخابات لذهاب اصوات المغتربين المؤيدين للمرشح الليبرالي هباءا منثورا ويعني ذلك عدم المساواة بين المغتربين والمصريين في الداخل لغلق صناديق الاقتراع في الخارج قبل حكم المحكمة الدستورية بخمسة ايام.

اليوم وبعد ساعات من إعلان النتيجة وزع الاتحاد المزعوم نفسه بيانا جديدا يهنأ فيه الدكتور مرسي بفوزه برئاسة مصر ويتعهدون فيه بدعمه ومساعدته واستعدادهم ليكونو من جنوده ومستشاريه.

نص البيان:


المسامح كريم.. والصلح خير.. وبات مظلوم ولا تبات ظالم... لكن أين سيادة القانون يا سيادة المستعبطون؟؟؟


يسمح بنقل أو استخدام المواد المنشورة بشرط ذكر المصدر أي نوع من التعدي يعرض صاحبه للمسائلة القانونية

الأحد، 24 يونيو، 2012

مفاجأة: الأغنية التي كانت ستذاع عند فوز أحمد شفيق



يسمح بنقل أو استخدام المواد المنشورة بشرط ذكر المصدرأي نوع من التعدي يعرض صاحبه للمسائلة القانونية

28 عالما بين الأكثر نفوذا وتأثيرا في العالم العربي. 52% منهم يعيشون في الخارج



فاروق الباز. مرسي عرب. خولة الكريع. خالد السبيعي. شارل العشي. إلهام القرضاوي. مجدي يعقوب. سامح دروزة ومريم مطر

مصر ولبنان والسعودية والإمارات وقطر والجزائر والكويت وسورية والأردن والسودان أهم الدولة الراعية للعلماء

أصدرت مجلة أرابيان بيزنيس المرموقة Arabian Business، للعام الثاني على التوالي، قائمتها لأهم 500 شخصية عربية الأكثر نفوذا وتأثيرا في العالم العربي لعام 2012، والتي احتل الأمير الوليد بن طلال بن عبد العزيز من السعودية المركز الأول فيها، والشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم من الإمارات بالمركز الثاني. وفي المركز الثالث، جاءت السعودية ريم أسعد. إلا أن مستقبل التنمية المستدامة في العالم العربي، المرتبط بالعلوم والتكنولوجيا، يقودنا لأهمية رصد القائمة الفرعية للعلماء العرب الأكثر نفوذا على قائمة أهم 500 شخصيا الأكثر نفوذا في العالم العربي، والذين تم تحديدهم من قبل لجنة تحكيم مجلة آرابيان بيزنيس. وجاء في قائمة العلماء العرب الأكثر نفوذا لهذا العام، 28 عالما، بنسبة 5.6%، منهم 5 عالمات بنسبة 17.85% من إجمالي العلماء، ونسبة 1% من إجمالية أهم 500 شخصية. علما بأن مجتمع واقتصاد المعرفة يتطلب مزيدا من الاهتمام بالعلوم والتكنولوجيا، ومن بين هؤلاء العلماء العرب، يوجد 52% منهم يعيشون في الخارج، وتحديدا بأميركا، بريطانيا، فرنسا والبرازيل. يذكر بأن قائمة عام 2011، كانت بها 19 شخصية عربية علمية بنسبة بلغت 3.8%.
وأهم الدول العربية التي منها جاء منها العلماء العرب الأكثر نفوذا عام 2012: مصر (7 علماء)، لبنان (7)، السعودية (3)، الإمارات (3)، قطر الجزائر (عالمان)، الكويت والسودان والأردن  وسورية (عالما واحدا). ومن أشهر العلماء في القائمة للعام الثاني على التوالي: الدكتور عبد اللـه عبد العزيز النجار رئيس المؤسسة العربية للعلوم والتكنولوجيا، والدكتور فاروق الباز، والدكتور مجدي يعقوب، والدكتور شارل العشي، والدكتورة سامية العمودي، والدكتور أديب جاتيني. ومن العلماء الجدد الذي شملتهم القائمة، مرسي عرب وخولة الكريع وحياة سندي وسيف الحجري وإلهام القرضاوي وخالد السبيعي.
ونذكر بين هؤلاء العلماء العرب الأكثر شهرة ونفوذا، نذكر الدكتور عبد اللـه عبد العزيز النجار، رئيس المؤسسة العربية للعلوم والتكنولوجيا (الإمارات، الذي تبوأ المركز 151 في الترتيب العام لأهم 500 شخصية عربية، والحادي عشر في قائمة أهم العلماء الأكثر نفوذا في العالم العربي لعام 2012)، رأس عبد الله النجار المؤسسة العربية للعلوم والتكنولوجيا والتي يوجد مقرها في الشارقة وهي أول منظمة لجمع العلماء على نطاق واسع داخل وخارج العالم العربي، وتهدف للاستفادة من الخبرات المحلية والوافدة في خدمة الوطن العربي والعالم بشكل عام. ويمكن القول أن الأهداف التي وضعها عبد الله النجار قد بدأت تؤتي ثمارها، حيث نجحت مجموعة من الباحثين العرب بتحقيق إنجاز مدهش، عندما تم الإعلان هذا العام عن احتمال التوصل إلى علاج لمرض السرطان. لكن علاج السرطان ليس هو القضية الأساسية الوحيدة التي تعمل عليها المؤسسة العربية للعلوم والتكنولوجيا، فهي تعمل أيضاً على قضايا المياه ذات الأهمية الحيوية في المنطقة، كما أن تكنولوجيا النفط والغاز، وتكنولوجيا النانو والصناعات الزراعية، وتكنولوجيا المعلومات والاتصالات ضمن قائمة جدول أعمالها. وحائز على جائزة الجمعية الدولية لنقل التكنولوجية IAMOT من أميركا كأول عربي في هذا المجال عام 2009. جاء بعده، الدكتور مجدي يعقوب جراح القلب العالمي (بريطاني من أصول مصرية – 158، والثاني عشر في قائمة العلماء) ويطلق عليه في الإعلام البريطاني لقب ملك القلوب، نجح فريق طبي مصري بقيادة الدكتور مجدي يعقوب بتطوير صمام للقلب باستخدام الخلايا الجذعية.
جاء الدكتور مرسي عرب (مصري – في المرتبة السابعة في القائمة العامة والأول في ترتيب العلماء) من أبرز اخصائيي السكري والبنكرياس في الشرق الأوسط، و يشغل حالياً منصب رئيس الاتحاد الدولي لمرض السكري بمنطقة شرق البحر المتوسط والشرق الأوسط. وكانت الدكتورة خولة بنت سامي الكريع (السعودية – المركز التاسع والثانية في ترتيب العلماء) وهي كبيرة علماء أبحاث السرطان في مستشفى الملك فيصل التخصصي).وجاءت الدكتورة حياة سندي (السعودية – المرتبة التاسعة عشر، والثالثة في ترتيب العلماء) متخصصة في التقنية الحيوية. واحتلشارل العشي (أميركي من أصل لبنانية – المركز 21، والرابع في العلماء) ويشغل منصب مدير مختبر الدفع النفاث المسئول عن تطوير تقنيات الاندفاع في الفضاء الخارجي للمركبات الفضائية في وكالة الفضاء الأميركية "ناسا". وجاء الدكتور سيف الحجري (قطر – 37، والخامس في العلماء)، واحتلت الدكتورة إلهام القرضاوي (مصرية تقيم في قطر – 65، السادسة في قائمة العلماء) أستاذة الفيزياء النووية بجامعة قطر وابنة الداعية المعروف الشيخ الدكتور يوسف القرضاوي. وجاءت الدكتورة ليلى بطارسة (أميركية من أصول لبنانية – 100، السابعة في قائمة العلماء) مديرة البرنامج الدولي لمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا التابع لهيئة الغذاء والدواء الأمريكية.
وشغل الدكتور خالد السبيعي (قطر – 110 في الترتيب العام، والثامن في قائمة العلماء) عالم الفلك المقيم في أمريكا، قاد مجموعة علماء من مركز هارفارد سميثسونيان للفيزياء الفلكية بأميركا وجامعة كيل بالمملكة المتحدة، لاكتشاف كوكب جديد حمل اسم قطر. ويضاف لقائمة الكواكب الغريبة الآخذة في التزايد والمصنفة باسم "كوكب المشتري الساخن". والدكتور فاروق الباز (أميركي من أصول مصرية – 115، والتاسع في قائمة العلماء) مدير مركز الاستشعار عن بعد بجامعة بوسطن الأميركية، وهو أول عربي يكتسب شهرة عالمية كواحد من أهم العلماء في وكالة ناسا. وسامح دروزة (أردني من أصول فلسطينية – 145، العاشر في قائمة العلماء) عضو مجلس الأعيان الأردني، ورئيس مجلس إدارة بنك المال الأردني، وأسس وطور شركة حكمة للصناعات الدوائية، والتي أصبحت من الشركات الرائدة عالميا.
ومن الإمارات، جاءت الدكتورة مريم مطر (في المركز 164، الثالثة عشرة في قائمة العلماء) وتشغل حاليا منصب رئيس مجلس إدارة جمعية الإمارات للأمراض الجينية، ونائب رئيس مجلس إدارة دبي العطاء، وإدارة مؤسسة الأوقاف وشؤون القصر. وشغل يزيد صابغ (فرنسي من أصل جزائري – 174، الرابع عشر في قائمة العلماء) رئيس للمجلس الإداري للشركة الفرنسية للتكنولوجيا المتطورة SSII. وجاء الدكتور فؤاد الهبري (أميركي من أصول لبنانية – 193، الخامس عشر في قائمة العلماء) يقود شركة Emmergent Bio Solutions الأميركية التي حولها من شركة متعثرة إلى رائدة في تطوير اللقاحات الطبية. وجاءت الدكتورة سامية العمودي (السعودية – 214، السادسة عشر في قائمة العلماء)، استشارية  نساء وتوليد سعودية ومن الناشطات في مكافحة مرض السرطان.
في سياق متصل، احتل الدكتور أحمد زويل (أميركي من أصل مصري – 246، المركز السابع عشر في قائمة العلماء) حاصل على جائزة نوبل في الكيمياء لأبحاثه في مجال "الفيمتو ثانية". تلاه، ميشيل عبيد (لبنان – 259، الثامن عشر في قائمة العلماء) في علاج مرض السرطان. ثم جاء، أيمن سهلي (الإمارات – 275، التاسع عشر في ترتيب العلماء) الرئيس التنفيذي لجلفار، شركة إماراتية الرابعة على مستوى العالم في إنتاج الأنسولين. والبروفيسور أديب جاتيني (برازيلي من أصول لبنانية – 283، العشرين على العلماء) مؤسس عملية "جاتيتي" ومتخصص في جراحة القلب للأطفال.
ويضاف إلى هؤلاء العلماء، د. جورج دوماني (أميركي من أصول لبنانية – 347، الحادي والعشرين على العلماء)،  د. إلياس زرهوني(أميركي من أصول جزائرية – 360، الثاني والعشرين على العلماء) المدير الحالي للمعاهد القومية الأميركية للصحة، د. محمد صايغ (لبنان – 409، الثالث والعشرين علي العلماء)، د. محمد حشيش (أميركي من أصول مصرية- 438، الرابع والعشرين على العلماء)، د. على الشملانمدير عام مؤسسة الكويت للتقدم العلمي (الكويت – 445، الخامس والعشرين في قائمة العلماء)، د. مصطفي السيد (أميركي من أصل مصري– 461، السادس والعشرين على العلماء) عالم فيزياء ويستخدم تكنولوجيا الذهب والنانو لعلاج السرطان والحائز على أعلى وسام في العلوم من أميركا، ومحمد أحمد فارس (سورية – المركز 466، السابع والعشرين على العلماء) رائد فضاء سوري ضمن البرنامج الروسي، وأخيرا،محمد عثمان بلولة من السودان في المركز 489 الترتيب العام، والثامن والعشرين على قائمة العلماء ومقيم في الإمارات ابتكر جهازا غير حياة مرضى السكر للأفضل.



يسمح بنقل أو استخدام المواد المنشورة بشرط ذكر المصدر أي نوع من التعدي يعرض صاحبه للمسائلة القانونية

الجمعة، 22 يونيو، 2012

بيان المجلس العسكري حول الأحداث الجارية



يسمح بنقل أو استخدام المواد المنشورة بشرط ذكر المصدرأي نوع من التعدي يعرض صاحبه للمسائلة القانونية

علي الحجار يهاجم القوى السياسية المصرية المتناحرة في جزء ثان من أغنية "ضحكة المساجين"






من: سلامة عبد الحميد

القاهرة 22 حزيران/ يونيو- أطلق المطرب المصري الكبير علي الحجار مساء أمس جزءا ثانيا من أغنيته الشهيرة "ضحكة المساجين" التي قدمها قبل عام تقريبا وحققت نجاحا كبيرا لدى عرضها في القنوات الفضائية كونها تعبر عن حال الثورة المصرية.
وكتب الجزء الثاني من الأغنية صاحب الأغنية الأولى الشاعر المصري الكبير عبد الرحمن الأبنودي ولحنها الموسيقار فاروق الشرنوبي وتولى توزيعها الموسيقي محمد حمدي رؤوف وتولى تصويرها بطريقة الفيديو كليب محمد الصعيدي من إخراج حاتم سيد وتم تسجيلها وتصويرها في الاستديو الشخصي لعلي الحجار.
 وتبدأ الأغنية التي طرحها الحجار على صفحته الشخصية في موقع "يوتيوب" مساء الخميس من فوق جسر قصر النيل المؤدي إلى ميدان التحرير بلقطات من يوم 28 كانون ثان/ يناير 2011 المعروف في مصر إعلاميا بـ"جمعة الغضب" قبل ظهور 4 شخصيات تمثل القوى الرئيسية في اللعبة السياسية المصرية حاليا من وجهة نظر صناع الأغنية.
 وعلى غرار الجزء الأول فإن علي الحجار قدم نفسه كممثل متمرس في شخصيات خمسة حيث اعتبرت الأغنية المصورة القوى المتصارعة هي المؤسسة العسكرية التي تميزت بملابس ترمز إلى حقبة قديمة تنتمي إلى العهد الملكي متحالفة مع قوة أخرى يتضح من ملابسها وهيئتها أنها اللصوص أو البلطجية أو كلاهما معا في مقابل قوتين أخريين تظهر هيئتهما أنهما جماعة الإخوان المسلمين والتيار السلفي المصري.
وتقدم الأغنية المصورة انتقادا صريحا للقوى الأربعة باعتبار كل منها يلجأ إلى حيل غير شريفة لتحقيق المكاسب حيث تظهر جميعا طوال الأغنية على طاولة "قمار" تحاول كل منها أن تكسب بأي طريقة بينما أوراق اللعب تضم صور الشهداء من كل الأطياف ورموز الثورة من الشباب في دلالة واضحة على اختطاف تلك القوى للثورة من أيادي من صنعوها من الشباب.
وتبدأ كلمات الأغنية بصوت الشاعر عبد الرحمن الأبنودي قائلا شطرا من قصيدته التي أخذت منها الأغنية: "ومصر شايفة وعارفة وبتصبر.. لكنها في خطفة زمن تعبر.. وتسترد الاسم والعناوين" قبل أن يقول علي الحجار: "الصرخة هادية بس هازه الكون.. قال الغشيم للوردة خبي اللون.. ايش يفهم الطور في هوى البساتين".
 ومثلما بدأت الأغنية بصوت عبد الرحمن الأبنودي فإنها تخختم بصوته أيضا قائلا: "يا دي النظام اللي طلعت لفوق.. بينزلوك بالعافية أو بالذوق.. دول مش بتوع الصدق في الموازين" في إشارة جديدة إلى عدم جدية القوى المتناحرة جميعا في الحفاظ على صالح البلاد.  




يسمح بنقل أو استخدام المواد المنشورة بشرط ذكر المصدر أي نوع من التعدي يعرض صاحبه للمسائلة القانونية

الخميس، 21 يونيو، 2012

شفيق يغسل الأطباق ويطبخ.. شاهد قبل الحذف



يسمح بنقل أو استخدام المواد المنشورة بشرط ذكر المصدرأي نوع من التعدي يعرض صاحبه للمسائلة القانونية

ضحكة المساجين 2 - علي الحجار



يسمح بنقل أو استخدام المواد المنشورة بشرط ذكر المصدرأي نوع من التعدي يعرض صاحبه للمسائلة القانونية

الشعب يريد - واطي يا واطي - شيرين عبده



يسمح بنقل أو استخدام المواد المنشورة بشرط ذكر المصدرأي نوع من التعدي يعرض صاحبه للمسائلة القانونية

دينا الوديدى - أحيه أحيه / Diana ElWedidi - A7eh A7eh



يسمح بنقل أو استخدام المواد المنشورة بشرط ذكر المصدرأي نوع من التعدي يعرض صاحبه للمسائلة القانونية

الثلاثاء، 19 يونيو، 2012

صباحك يامصر نشرة أخبار الصباح ليوم 19 6 2012



يسمح بنقل أو استخدام المواد المنشورة بشرط ذكر المصدرأي نوع من التعدي يعرض صاحبه للمسائلة القانونية

أنا وصديقي المخرج عمرو سلامة وجدلية الإخوان وحرية الإبداع


لوحة "الكورس الشعبي" للفنان الراحل عبد الهادي الجزار

أرسل لي الصديق الفنان عمرو سلامة هذا المقال لابداء الرأي:


عندما ذهبت مع وفد من الفنانين من جبهة الإبداع لمجلس الشعب لمقابلة لجنة الثقافة والسياحة والإعلام لمناقشة دور الرقابة بعد الثورة قام أحد النواب من حزب الحرية والعدالة وحدثنا قائلا العصر اللي كنتوا بتعملوا فيه أفلام ومسلسلات تشتنما خلاص راح، إحنا جينا وده كله هاينتهي.
كل ما بحاول أتفاءل لمجيء مرسي وأعتبره إنتصار للثورة أفتكر كلام هذا النائب وينتابني التوتر والقلق، من ناس ظُلِموا ودافع كل الشرفاء وقتها عنهم ولكنهم عندموا أتوا أول ما فعلوه حتى لو بدون قصد ظلم الآخر وإقصاؤه ومحاولة لتكميم فمه.
أخشى تيار يرى كل إنتقاد له على إنه حملة تشويه، وحتى لو حملات تشويه ممنهجة صممت ضده من قبل، هناك حملات أشد شوهت البراعي ودخلت في أعراض بنته وهما هو أشد، لم أرى البرادعي وقتها يقول عن الإعلاميين أنهم “سحرة فرعون” كما قال المرشد العام، ولا قال “إعلام صهاينة” كما وصفه سعد الحسيني أحد أعضاء مكتب الإرشاد.
أعلم أن هناك حرب أو صراع أو صدام -مهما كانت تسميته- قادم، بين كل من يؤمن بحرية الفكر والإبداع والرأي ويقدس الحرية التي وهبها لنا الله ومع تيار يرى أنه الإسلام وإنتقاده وإنتقاد سياساته وكشف عيوبه يساوي بمنطقهم إزدراء الدين نفسه.
تيار أخلاقي يظن أنه يملك تعاريف الأخلاق، يظن أنه صاخب الحق في تعريف ما هو أخلاقي وما هو غير أخلاقي، ويجبرك أن لا تختار ما يراه هو غير أخلاقي فهذا الإختيار ليس من حقك، بالرغم أن حتى من يشاء أن يكفر كفل الله له هذا الحق.
الخوف الأكبر إنه عندما حدث ذلك في كل الدول التي سبقتنا في تجارب الرقابة الأخلاقية تحولت الرقابة بعد حين لرقابة ضد كل ما يواجه النظام ويعارضه، بحجة أن النظام مقدس لإنه يمثل شرع الله ودينه.
هل موضوع الرقابة ليس وقته الآن؟ هل الوقت الآن يجب أن يسخر لمشاكل الناس من جوع وفقر وملبس ومسكن؟ لن أعترض، لكن من بدأ أولا في مناقشته وقت ما كان الناس يموتون في الميادين؟ من إستبق الحديث في المواقع الإباحية والناس دمائهم لم تجف علي الأرض؟ ستجدون أسرع من البرق أن حريات كتلك ستكون أول ما سيحارب للأسف.
هل هناك من رجال هذا التيار نفسه رجال ورموز مستنيرة ستدافع عن حقنا من الداخل؟ هل سنرى رجال دين على درجة من التفهم ويتمتعون بالضمير الحي ولن يستغلون رقابة تحميهم مستقبلا من أي إنتقاد؟ هل كل تخوفاتي غير مبررة وهي مجرد هلاوس وإسلاموفوبيا؟ أتمنى أن يكون هذا صحيحا وأكون مخطئا.
وكملحوظة جانبية، البعض سيتعجب أنني دعمت مسبقا أبو الفتوح للرئاسة وهو من هذا التيار، ولكن دعمي ليه كان مشروط عندما تناقشت معه شخصيا في حرية الإبداع وكان رافض بشكل قاطع لكل أنواع الرقابة الإدارية وكان فقط مع قانون منظم يضعه المبدعين فقط وليس أي أحد خارجهم، وصورت له فيديو يقول فيه هذا الكلام كتعهد ووضعته على الإنترنت.
أعلم مسبقا أن الكثير من الفنانين وأصحاب الرأي لن يخوضو هذه المعارك، خوفا من تشويه أو عدم إهتمام وسيختارون التفرغ للقمة العيش.
لكني أدرك أن هناك من سيحملون على عاتقهم مسؤولية الدفاع عن الحق اليشري في التعبري، وأتمنى أن أكون جندي في هذا الجيش ويعطيني الله من الوقت والمجهود والبال والأعصاب والقوة لأستطيع تحمل ما سنواجهه.
وأدعوا كل فنان شريف أن يهتم بالدفاع عن هذا الحق، حتى يحترم فنه وجمهوره وحقوقه وفي النهاية يحترم نفسه.



وردا على مقال عمرو كتبت له هذا:

إنها المأساة عندما يكون هذا شكل العلاقة!. أنت تدافع عن حقك ومهنتك وهذا حقك وواجبك.. وهم يدافعون عن أنفسهم وهذا حقهم وواجبهم. أنت تراهم مارقين كما يرونك مارقا.هم يهاجمون الفن والفنانين بالفعل لكن الفنانين ساهموا عن عمد وعن غير عمد لسنوات طوال في تشويه صورتهم.
لا أشك انك تعرف عشرات الفنانين بينهم كبار كانو يتلقون الأوامر من أمن الدولة فيما يخص الإساءة إلى التيارات الإسلامية.. ومثلما ذكرت من أمثلة لكلام المرشد والحسيني يمكنني أن أذكرك بكلام عشرات الفنانين ممن اعتبرو الاسلاميين ظلاميين وجهلة وقتلة. وحرضو عليهم علنا وبعضهم حتى لم يترك فرصة إلا وهاجمهم واتهمهم بكثير من التهم التي ليست فيهم على طريقة اتهام شفيق لهم بموقعة الجمل.
هم ليسو ملائكة بالطبع. لكن أيضا بعض الفنانين شياطين وكائنات مدمرة أفسدت الذوق العام والأخلاق ولا زالت بالمخالفة لمهمة الفن الأساسية. ولا يخفى عليك صديقي أن كل الفنانين الا قلة محدودة أعلنت رفضها للمرشح الاخواني وفضلت عليه شفيق ليس إلا لأنه اخواني وهذا موقف عدائي صريح لا يمكن أبدا تجاهله.
وقبل ذلك كان معظم الفنانين الذين يفترض أنهم ضمير الأمة ضد الثورة ومؤيدين لمبارك ونظامه حتى أن معظم هؤلاء الذين يتشدقون الأن بحرية الابداع كانو من كلاب مبارك ولم يكن أيهم يجرؤ على تقديم عمل فني واحد لا يوافق عليه مبارك وأجهزته ولم يتحدث أيهم يوما عن كون هذا قمع للابداع.
 عموما الاخوان لن يقيدو حرية الإبداع إلا إن تهاون الفنانون أو سمحو لهم بذلك. والاخوان ليسو شياطين ولا ملائكة وإنما بشر وهكذا أيضا الفنانين... نتحدث عن ثقافتين مختلفتين لا تريد أيهما أن تتقرب من الأخرى.. وليس اللوم هنا على الاسلاميين وحدهم وإنما على المبدعين أولا. 
مودتي.....



يسمح بنقل أو استخدام المواد المنشورة بشرط ذكر المصدر أي نوع من التعدي يعرض صاحبه للمسائلة القانونية
حدث خطأ في هذه الأداة